احتفلوا بالذكرى الخامسة والسبعين لاستقلال الهند بعشاء تراثي مبتكر في مطعم كينارا

 

احتفلوا بالمناسبة الهامة فيما تحيي الهند الذكرى الخامسة والسبعين لاستقلالها، حيث يقيم الشيف العالمي الشهير والحاصل على نجوم ميشلان والجوائز المرموقة فيكاس كانا عشاءً تراثيًا صمم خصيصًا احتفاءً بالمناسبة.

ونظرًا لأن التراث الهندي بحد ذاته يمثل بوتقة تنصهر فيها مختلف الثقافات والأديان، يسر مطعم كينارا أن يشارك في هذه المبادرة المفعمة بالفخر والتي تطلقها السفارة الهندية ليستعرض المطعم مستوى لا يضاهى من الضيافة والخدمة والتقاليد الهندية والأطباق اللذيذة المعدّة يدويًا لتعكس التاريخ الأصيل والتنوّع الحقيقي في الهند. ويحتفي العشاء التراثي بالوصفات والطهي المنزلي المتوارث بشكل يعكس عمق النكهات والذكريات.

وبهذه المناسبة، يتواجد الشيف فيكاس كانا شخصيًا في مطعم كينارا من 25 إلى 30 يونيو ليستعرض قائمته الحصرية التي صممها لتتضمن عددًا من الأطباق المبتكرة والتقليدية ليستمتع بها الضيوف. كما تتاح لرواد المطعم فرصة التعرف إلى التراث الهندي الأصيل بفضل المعرفة والأبحاث الموسعة التي أجراها الطاهي العالمي المرموق.

يبلغ سعر قائمة الأطباق 320 درهمًا للشخص الواحد، وتبدأ الوجبة بالمقبلات المتنوعة، حيث يمكن لمحبي الأطباق النباتية اختيار طبق كاثال كي شامي المكون من فاكهة جاك فروت واللبنة بالورد وصلصة التشتني بالنعناع. أما محبو اللحوم فيستمتعون بطبق غوشت كي شامي المعدّ من لحم الغنم واللبنة بالورد والتشتني بالنعناع.

أما الطبق الرئيسي فيقدم عددًا من الخيارات النباتية وغير النباتية، ومنها غوتشي باهار المعد من فطر الموريل الكشميري وصلصة اللوز والزعفران وزيت الكزبرة برائحته الزكية. ويمكنكم الاستمتاع كذلك بطبق لانغار والي دال المصنوع من العدس البنغالي والفاصولياء والعدس الأسود مع الزبدة الصافية، أو طبق باغارا كوشكا البسيط من أرز البسمتي الهندي والهيل والكمون الأسود.

ويستمتع محبو اللحوم بطبق مورغ كورما بأفخاذ الدجاج وصلصة البصل البنية واللبن المنعش، أو هاري ميرش كيما – وهو طبق محبوب يصنع من لحم الغنم المفروم والفلفل الأخضر والأعشاب الخضراء.

وفي ختام الوجبة، يستمتع الضيوف بالحلويات الهندية المحببة مثل موغلي شاهي توكدا بلمسة المانجو اللذيذة أو آم كي كولفي وطبق بادام كا حلفا الشبيه بالبودينغ.

كما يطلق الشيف فيكاس كانا أحدث كتبه بعنوان Sacred Foods of India والذي كتبه بعد سنوات من الأبحاث التي أجراها حول تاريخ وروايات المطبخ الهندي العريق، ليسجل من خلاله جوهر المطابخ التي تجسّد روح الطبيعة. يأخذ الكتاب قراءه في مغامرات شيقة عبر الأراضي الهندية ليشاهدوا الجذور التقليدية الأصيلة للطهي الهندي ومسيرة تطوره.

ومن هذا المنطلق، حوّل الشيف فيكاس كانا أسلوب حياته المستدام إلى هذا الكتاب، حيث استخدم فيه الطرق الإبداعية واستعمل خشب الجوز والقيقب وتمت طباعته باستخدام الحبر النباتي المستورد من الياباني، وعلى ورق خال من الأحماض تم الحصول عليه من الغابات الأوروبية المستدامة. ولمظهر مميز، يحتوي الكتاب على كريستالات سواروفسكي بالإضافة إلى حوافه وزواياه المزينة باللون الذهبي للمسة من الفخامة والرقيّ.

 نبذة عن   مطعم كينارا للطاهي فيكاس كانا:

تعني كلمة كينارا “البحيرة”، وهي بمثابة تفسير معاصر للأطباق الهندية التقليدية، حيث يوصف المطعم بكونه احتفاءً بالمطبخ الهندي بشكل حميم وسعر معقول، وهو مستوحى من الجمال البسيط للطهي المنزلي في مختلف الأقاليم بالهند وجنوب آسيا. ويساهم تصميم المطعم في أخذ الحواس برحلة مثيرة منذ الوصول، فالمدخل مزيّن بعرض أنيق للتوابل التي تضفي على الأجواء رائحة عطرة فيما ينتقل الضيوف إلى الداخل ليعيشوا تجربة تشبه سوق التوابل وتتيح لهم فرصة التعرف إلى مختلف المزايا الصحية واستخدامات الطهي لكل من المكونات المستخدمة. كما أن إمكانية مشاهدة المطبخ تثير حواس الضيوف وتمنحهم رابطًا بصريًا بين أطباق قائمة الطعام وإعدادها في المطبخ المفتوح الأنيق. ويضم المطعم كذلك شرفة خارجية أنيقة تتيح للضيوف تناول الطعام مع إطلالات رائعة على البحيرة وملاعب الجولف الخضراء، ليحظى ضيوف مطعم كينارا باي فيكاس كانا بتجربة لا مثيل لها تجمع بين التواصل مع المطبخ الهندي والثقافة الهندية الغنية.

نبذة عن الشيف:

يعدّ فيكاس كانا، طاهياً وصانع أفلام وكاتباً أمريكي من أصول هندية يمتلك شهرة عالمية واسعة، وتم ترشيحه لنيل جائزة “جميس بيرد”، ويعد من أوائل الطهاة الهنود الحاصلين على نجوم ميشلان للطهي في الولايات المتحدة الأمريكية، وتم اختياره ليكون واحداً من أكثر 10 طهاة مؤثرين من قبل دويتشه فيله وجازيت ريفيو. فهو شخصية معروفة قدم عدداً من مواسم برنامج “ماستر شيف الهند” و “تويست أوف تايست” و”ميجا كتشنز” لقناة ناشونال جيوغرافيك. وعمل على تأليف 37  كتاباً حائزاً على جوائز، والتي تضمنت كتاب “أوتساف” (أغلى كتاب طبخ في العالم) ويعد مؤلف السلسلة الوثائقية “هولي كيتشنز آند كيتشنز أوف جراتيتيود”. كما أنه أسس متحف فنون المطبخ، الذي يضم الآلاف من أدوات ومعدات المطبخ الفريدة في الهند، وتم إقامته في الكلية الأم ويلكومجروب للدراسات العليا لإدارة الفنادق، مانيبال، الهند. تم تصنيف مطعمه “كينارا باي فيكاس كانا” في دبي على أنه المطعم الهندي المفضل من قبل کوندي نست. وساهمت مبادرته “فيد إنديا” في تقديم أكثر من 25 مليون وجبة خلال أزمة كوفيد -19. يعد” ذا لاست كالار”  أول ظهور لكانا كاتباً ومخرجاً سينمائياً مؤهلاً لمشاركة في الأوسكار لأفضل فيلم لعام 2020. قام بافتتاح مطعمه الموسمي “إيلورا من فيكاس خانا” في 14 أغسطس 2020.