جائزة “فان كليف أند آربلز للمصمّم الناشئ 2022” تسعى لإبراز مواهب التصميم في الخليج العربي

أعلنت دار “فان كليف أند آربلز”، بالشراكة مع مركز تشكيل، عن فتح باب الترشّح للمشاركة في الدورة التاسعة من جائزة المصمم الناشئ في الشرق الأوسط، التي تقام هذا العام تحت شعار “التجديد”.

ونجحت كل من دار المجوهرات الفرنسية الفاخرة، ومركز الفنّ والتصميم الإماراتي الشهير، منذ العام 2013، في إدارة هذه المنافسات الرامية لرعاية أصحاب المواهب الناشئة وإثراء مشهد التصميم الفني في أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي، إضافة إلى خلق وعي عالمي بالمواهب الإقليمية.

وتدعو الجائزة المصممين الناشئين المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي إلى تقديم مقترحات لمنتجات تتسم بالاستخدامات الوظيفية العملانية وبتصاميم تتضمن عناصر التجديد المرتبطة بالربيع والطبيعة والإبداع والابتكار. وقد تنوّعت المشاركات الفائزة في الدورات السابقة لتشمل قطع ديكور مثل كرسي للردهة ومصباح أرضي وأوانٍ منحوتة، كما شملت أعمالاً مبتكرة كإبداع سرير صغير للأطفال مستوحى من حياة البدو يمكن استخدامه أيضاً لتحويل حليب الماعز إلى جبن.

ويعزز مفهوم التجديد أهمية الأساليب المستدامة في الإبداع. ولذلك يقترح المنظمون استخدام مواد يتم الحصول عليها من مصادر محلية بطريقة أخلاقية. ويمكن أن تكون هذه المواد معادة الاستخدام أو مدوّرة أو أنشئت بطريقة تحقق أدنى مستوى من البصمة الكربونية.

ومن المقرّر أن يحصل المصمّم الفائز على جائزة قدرها 30 ألف درهم، مخصصة لتمكينه من إنتاج تصميمه الخاص خلال مدّة قدرها 12 أسبوعاً، وسيُعرض التصميم النهائي في بوتيك “ليه صالون” فان كليف أند آربلز دبي أوبرا. وعلاوة على ذلك، سوف يسافر الفائز في رحلة مدّتها أسبوع إلى باريس لحضور دورات تدريبية يقدمها حرفيّو فان كليف أند آربلز المهرة، المعروفون بـ “أصحاب الأيدي الذهبية”، في تصميم المجوهرات الراقية، وذلك في معهد فان كليف أند آربلز بالعاصمة الفرنسية، المختص بتعليم أرفع أساليب العمل المتبعة في صناعة المجوهرات والساعات الفاخرة.

سيتم التحكيم بين المشاركات المقدمة إلى الجائزة بناء على المعايير التالية: تفسير الموضوع، والأصالة، وتطوير المفهوم، والإمكانيات الوظيفية، واستخدام المواد والأساليب، وجدوى الإنتاج، ودقة التصميم النهائي وسماته الجمالية، والجودة الشاملة. وتتألف لجنة التحكيم من ممثلين عن تشكيل وفان كليف أند آربلز، بجانب خبراء مستقلين بينهم مهندس الديكور الداخلي ومؤسس شركة “ثري إن جدة”، نواف نهار النصار، الذي يُعدّ أحد أبرز المؤثرين في قطاع التصميم المعاصر بالمملكة العربية السعودية.

وبهذه المناسبة، قالت ليسا باليتشغار نائب مدير مركز تشكيل، إن المنطقة تزخر بثروة إبداعية استثنائية من مواهب التصميم، معربة عن سرورها بتجدّد الشراكة مع “فان كليف أند آربلز” في سبيل لفت انتباه العالم إلى المنطقة، مع الحرص أيضاً على رعاية مواهب التصميم الفردية. وأضافت: “تستمر المشاركات المقدمة من المملكة العربية السعودية وقطر ودولة الإمارات وسائر بلدان منطقة الخليج، في إثارة إعجابنا كل عام، ويسرنا رؤية الدور الحيوي الذي لعبته هذه المبادرة في إحداث التقدّم المهني المنشود في حياة المبدعين الناشئين”.

وساهمت الجائزة في ازدهار الحياة المهنية لعدد من المصممين الشباب الذين أبدعوا بمشاركاتهم الفائزة، نتيجة إدخالاتهم الفائزة فيكرام ديفيتشا الذي ذهب لتمثيل دولة الإمارات في بينالي البندقية السابع والخمسين بتكليف من متحف اللوفر أبوظبي، ورنيم عروق التي تلقّت العديد من طلبيات التصميم المرموقة، وشاركت في معرض أسبوع دبي للتصميم 2019.

من جهته، قال أليساندرو مافي المدير التنفيذي لدار فان كليف أند آربلز الشرق الأوسط والهند، إن المنافسة هذا العام تعكس فلسفة العلامة التجارية، مؤكّداً أن دار فان كليف أند آربلز لطالما عبّرت طوال تاريخها عن التزامها تجاه المشهد الثقافي والفني، وأن الشراكة مع تشكيل في سبيل دعم المصممين من أبناء المنطقة “تشكّل خير مثال على هذا الالتزام”.

وأعرب مافي عن حماسه لـ “مفهوم التجديد” الذي ترفعه الجائزة شعاراً لها هذا العام، وأضاف: “يتربع مفهوم التجديد في صميم فلسفة التصميم لدار “فان كليف أند آربلز” منذ تأسيسها في العام 1906 وحتى يومنا هذا، فالتجديد محرك الابتكار وهو يسمح للحرفيين المهرة باستكشاف المزيد من الطرق الجديدة والجميلة لنقل البراعة الحرفية في إبداعاتنا إلى العالم. ويحرص هؤلاء الحرفيون الفنانون باستمرار على تكييف الأساليب وتجديد التقنيات، لتظلّ صور الحيوية والتجديد المرتبطَيْن بالربيع منعكسة على التصاميم الإبداعية في الورش التابعة لنا”.

هذا، وينبغي للراغبين في المشاركة بالجائزة أن يكونوا مقيمين في إحدى دول مجلس التعاون الخليجي الستّ؛ دولة الإمارات أو المملكة العربية السعودية أو قطر أو الكويت أو سلطنة عُمان أو البحرين، علماً بأن الموعد النهائي لتقديم المشاركات هو 22 مايو 2022. ويمكن للمتقدّمين العثور على تفاصيل الاشتراك في موقع تشكيل tashkeel.org، ومشاهدة عرض توضيحي باللغتين العربية والإنجليزية على قناة تشكيل على “يوتيوب”.

يُذكر أن لدى كل من الشريكين في تنظيم جائزة “فان كليف أند آربلز للمصمم الناشئ 2022” مبادرات أخرى تدعم الفنانين والمصممين من أبناء المنطقة. وفي هذا السياق، تدعم “فان كليف أند آربلز” الرقص والباليه عبر رعايتها لأوبرا دبي، كما أن العلامة شريك استراتيجي لبينالي الشارقة للفنون ومعرض المجلس الفني السعودي 21,39 بمدينة جدة، كما تتقدِّم من فنانين من أبناء المنطقة بطلبيات سنوية لتصميم أعمال بالخط العربي. أما مبادرات تشكيل فتتضمّن برنامج “تنوين” للتصميم الذي يستمر لمدة 12 شهراً ويستهدف المصممين الموهوبين المقيمين في دولة الإمارات. ويتلقّى هذا البرنامج الدعم من بيع التصاميم من خلال مجموعة “تنوين” من المنتجات الإبداعية. وبالإضافة إلى ذلك، يعتبر “تنوين+” من تشكيل بمثابة دعوة منتظمة لتقديم مفاهيم إبداعية من المصممين المقيمين في دولة الإمارات، في حين أن “مايكووركس” الإمارات العربية المتحدة هو منصة على الإنترنت تهدف إلى تعزيز الروابط بين العقول المبدعة والمصنّعين لتمكين المصممين والفنانين من الوصول إلى قطاع الصناعة في الإمارات.