إبسون تقدّم طرودًا غذائية رمضانية للنساء في أحد مساكن العاملات بدبي

تعاونت رائدة التقنية الشهيرة “إبسون” مع المركز الثقافي لمسلمي كيرلا، المؤسسة الخيرية التي تتخذ من دبي مقرًا، في التبرّع بطرود غذائية إلى نساء عاملات يعشن في منطقة المطينة بدبي. وجاءت تلك المبادرة ضمن جهود التوعية والتطوّع المجتمعية التي أحيتها الشركة في رمضان.

وبهذه المناسبة، أكّد جيسون ماكميلان، مدير إدارة المبيعات لشركة إبسون في الشرق الأوسط، حرص الشركة الدائم على البحث في سبل تقديم الدعم للمجتمعات التي تعمل فيها، لا سيما خلال شهر رمضان. وأشار إلى الفرق الذي تُحدثه النساء العاملات في دبي في حياة أفراد المجتمع على مدار العام، معربًا عن سروره بأن أتيحت الفرصة لإبسون خلال الشهر الكريم لتقديم الطرود الغذائية لهنّ، وقال: “تنسجم قيم التعاطف والتفاني التي يبديهما المركز الثقافي لمسلمي كيرلا، شريكنا في هذه المبادرة، مع التزامنا في إبسون بأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، الرامية لدعم المجتمعات التي نعيش ونعمل فيها”.

وعمل متطوعون من موظفي إبسون، على مدار يومين منفصلين من أيام رمضان، في تجهيز أكثر من 100 طرد من المواد الغذائية وساعدوا في توزيعها على العاملات، ما مكنهن من إعداد وجبات منزلية خلال الشهر الفضيل