افتتاح منتجع زويا الصحي في دولة الإمارات الأول من نوعه في الشرق الأوسط

  • أول منتجع صحي ذو الخمس نجوم في الامارات يعزز الصحة الجسدية والنفسية عبر بيئة مثالية

توفير برامج علاجية متخصصة ومتكاملة للوقاية من الأمراض المزمنة

يعتبر  منتجع زويا الصحي، أول منتجع صحي خمس نجوم في منطقة الشرق الأوسط، يمنح الضيوف  فرصة  الاستمتاع بمجموعة واسعة من التجارب والبرامج العلاجية المتخصصة، والتي تم تصميمها لتعزيز نمط الحياة الصحي والرفاهية في المجتمع.

تأسس المنتجع الفاخر من قبل رائد الأعمال السعودي “أمير سعيد”، بهدف تقديم تجارب متكاملة وفريدة ترتكز على النهج الطبي الشامل الذي يُسهم في تعزيز الصحة النفسية والجسدية من خلال مجموعة متخصصة من البرامج العلاجية. كما ويتمتع المنتجع الفاخر، الذي يضم 61 غرفة، بموقعه المتميز في منطقة الزوراء في إمارة عجمان مع إطلالة رائعة على ملاعب الجولف وغابات القرم.

وتتولى إدارة المنتجع شركة ألمانية متخصصة في مجال إدارة المنتجعات الصحية العالمية منذ عام 2005. وانطلاقاً من خبرتها بإدارة أبرز المنتجعات الصحية في عدة دول حول العالم مثل مصر، وسلطنة عمان، والصين، وقطر، ستعمل الشركة جنباً إلى جنب مع السيد سعيد وفريقه المتخصص لتشغيل وتطوير المنتجع الأول من نوعه في دولة الإمارات لتعزيز العناية المتكاملة بصحة الجسم والعقل وتحقيق الرفاهية.

ومن جانبه صرح السيد سعيد قائلاً: “انطلاقاً من إيماننا العميق بأن الوقاية خير من العلاج وحرصنا على تعزيز صحة وسلامة أفراد المجتمع، أسسنا منتجع زويا الصحي من أجل توفير بيئة صحية متخصصة تهدف إلى تعزيز صحة العقل والجسد والروح لضمان مجتمع صحي يتمتع بكافة سبل الرفاهية وجودة الحياة.”

وقد تم تصميم كل برنامج من البرامج العلاجية في المنتجع من قبل نخبة من الخبراء المختصين في مجالي الصحة والطب، بهدف تلبية الاحتياجات المتخصصة لكل شخص مع مراعاة أسلوب الحياة الخاص به، حيث يقوم فريق الأطباء وأخصائيين الصحة والتغذية بإجراء تقييم طبي شامل لكل شخص قبل إعداد البرنامج العلاجي.

ويتضمن التقييم استشارة طبية حيث يقوم الطبيب المعالج بإجراء عدداً من الفحوصات التشخيصية، ومناقشة برامج الصحة والتغذية المتخصصة، التي يتم إعدادها جميعاً بشكل فردي لضمان تحقيق أفضل النتائج الممكنة على مدار فترة الإقامة في المنتجع، فضلاً عن تقديم جلسات معرفية تثقيفية ومناقشة أفضل الممارسات التي تُمكنهم من مواصلة إتباع نمط حياة صحي بعد مغادرة المنتجع.

ويتمكن الضيوف من الاختيار من بين تسعة برامج متنوعة بما يشمل برنامج الراحة العلاجية، وتعزيز المناعة، والتخلص من السموم (ديتوكس)، والعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل، والتحكم في الوزن، ودعم الكبد، تجديد الحيوية والنشاط، واللياقة البدنية، ومكافحة التقدم في العمر. كما تتضمن تلك البرامج المتخصصة عدداً من الجلسات العلاجية في برنامج متكامل تتراوح مدته من ثلاث إلى أربع عشرة ليلة، يمكن للضيوف خلالها الاستفادة من المرافق المتطورة في المنتجع ومجموعة مختارة من الأنشطة الترفيهية.

ويقدم منتجع زويا الصحي مجموعة متنوعة من الجلسات العلاجية التي تعتمد على ثلاثة ركائز رئيسية للمنتجع، تشمل الوقاية وإعادة التأهيل، اللياقة، الترفيه والاسترخاء.

وأضاف السيد سعيد، مؤسس منتجع زويا الصحي: “تتسم طرق العلاج التي نقدمها بالتكامل والشمولية، حيث تضم عدداً من البرامج العلاجية المتنوعة والمصممة خصيصاً للارتقاء بتجربة الضيوف ودعم مسيرتهم من أجل الحياة بصحة أفضل. يعد برنامج التخلص من السموم والصوم العلاجي من أبرز المحاور التي ترتكز عليها خدماتنا، إلى جانب العلاج الطبيعي والطبّ الجمالي والتغذية المناسبة لتعزيز الحيوية والتجدد. يُجسد منتجع زويا إنجازاً كبيراً لي في الحياة! ونتطلع إلى استقبال الضيوف اعتباراً من شهر أبريل الجاري لنبدأ مرحلة جديدة وخطوة هامة في تاريخنا.”ويتضمن المنتجع 61 غرفة، حيث يتيح للزوار خيارات متنوعة من الغرف بما فيها غرفة سوبريور، والديلوكس، والبريميم، بالإضافة إلى الجناح الملكي المجهز بأحدث أجهزة الساونا والبخار وغرفة الحمام التركي الخاصة بها.

واختتم السيد سعيد حديثه بالقول: “نهدف من خلال برامجنا إلى تقديم تجربة استثنائية لضيوفنا وفق أعلى المستويات العالمية التي تضمن لهم الطمأنينة وراحة البال خلال فترة إقامتهم، كما تتمتع كافة الغرف بإطلالات رائعة على محمية غابات القرم وملاعب الجولف، بما يسهم في ضمان سعادتهم وخلق ذكريات لا تنسى بينما يواصلون رحلتهم نحو الراحة والاسترخاء والصحة.”