طرح أول سلسلة للرموز غير القابلة للاستبدال من نوعها في العالم لامتلاك سيّارة فائقة السرعة تنطلق في دبي وتحقّق مبيعات فورية

  • سلسلة الرموز غير القابلة للاستبدال الأولى من نوعها في العالم لامتلاك سيّارة فائقة السرعة تطلقها منصة MContent من خلال مشروعها الجديد Project Black بالتعاون مع فنّان الرموز غير القابلة للاستبدال إدريس ب، وشهدت إقبالاً كبيراً خلال الدقائق الأولى لإطلاقها

طرحت منصّة MContent هذا الأسبوع سلسلتها الحديثة من الرموز غير القابلة للاستبدال وهي الأولى من نوعها في العالم التي تخول عشاق السيارات امتلاك سيّارة تتميز بسرعتها الفائقة والتي حقّقت مبيعات فورية في الدقائق الثلاث الأولى. كشفت فعالية الإطلاق غير المسبوقة لسلسلة الرموز غير القابلة للاستبدال فرصة رائعة تسمح لمشتريها بامتلاك وقيادة سيارة مرسيدس AMG GT Black Series التي تلقى طلباً هائلاً، لمدة شهر كامل كلّ سنة لدى شراء أي من الأعمال الفنّية الفريدة في العالمَين الرقميّ والمادي لفنان الرموز غير القابلة للاستبدال المشهور عالميّاً إدريس ب.

خلال حفل الإطلاق، استعرضت حملة الرموز غير القابلة للاستبدال لامتلاك سيّارة فائقة السرعة فيديوهات تعليمية رقمية لمؤثّرين مشهورين في عالم السيّارات على غرار سوبر كار بلوندي وعرب جي تي. كما تم الكشف عن مجموعة ثوريّة من الرموز غير القابلة للاستبدال تحت اسم “THE PROJECT BLACK”، والذي يؤهل 12 حاملاً للرموز غير القابلة للاستبدال من امتلاك سيارة مرسيدس AMG GT Black Series التي يكاد يستحيل الحصول عليها. تجدر الإشارة إلى أنّ الشركة قد أنتجت كميةً محدودةً من سيّارة AMG هذه حول العالم، ما يجعل منها تحفةً قلّ نظيرها في عالم الهندسة الألمانية، فهي مزوّدة بمحرّك مصنوع يدوياً يعمل بقوّة تزيد عن 700 حصان. ولهذا السبب يلقى هذا الطراز طلباً كبيراً من جانب عشّاق السيّارات. وقد تعاونت منصّة Mcontent خلال هذه الحملة مع الفنان المشهور عالمياً إدريس ب الذي تشمل قاعدة عملائه رفيعي المستوى آيكون، وليندسي لوهان، وسنوب دوغ. إذ سيبتكر الفنان 12 عملاً فنّياً فريداً في العالمَين الرقميّ والمادي ليتمّ تقديمها إلى مشتري الرموز غير القابلة للاسترداد، وسيتمّ سكّ رمز يمثّل شهراً من السنة لكل شارٍ.

أقيم الحدث الأول من نوعه في العالم مشروع #ProjectBlack في أول متجر للعلامة التجارية AMG Kaffeehaus، حيث تم الإعلان عن إدراج الرموز غير القابلة للاستبدال في سوق Opensea.io (https://opensea.io/MContent) في الوقت الحقيقيّ، وسبق أن تلقّت الرموز الثلاثة الأولى غير القابلة للاستبدال عطاءاتها الأولى خلال حفل الإعلان الحيّ، وقد تمّ تحديد القيمة الأساسيّة لكلّ رمز غير قابل للاستبدال بحوالي 25 إيثريوم أو ما يساوي 80 ألف دولار أميركي. ومن المرتقب أن يستمرّ عطاء Open Sea لمدّة 12 يوماً.

وفي هذا الصدد، صرّح عمير معصوم، المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة MContent قائلاً: “تمّ ابتكار تقنيّة Web3 لتقديم حلول قابلة للتطوير ومُبتكَرة لتسوية مشاكل العرض، والطلب، والمقدرة الاقتنائية، ناهيك عن فجوات التمويل القائمة في قطاعات مختلفة حول العالم. ويشكّل مشروعنا الثوريّ Project Black الذي يتخذ صيغة رموز غير قابلة للاستبدال، نقطة انطلاق لبيع تجارب المنتجات لعدد مستهلكين يفوق العدد المتاح في المخزون. وسوف يؤدي ذلك إلى نشوء اتجاه عالمي نحو امتلاك أصول فاخرة لعلامات وفئات مختلفة. وتُعتبَر منصّة MContent علامةً مختصّةً بتقنيّة web3 والعملات المشفّرة، كما تشتهر عالميّاً بابتكار وإطلاق اتجاهات جديدة. وقد بدأ ابتكارنا بمنظومة التمويل الأولى في العالم للمحتوى القائم على البلوك تشين، ومن ثمّ أطلقنا المنصّة اللامركزيّة الأولى في العالم لبثّ محتوى #Watch2Earn، وقد تلتها تجربة Cineverse الأولى في العالم، وهو مفهوم سينما خاص بنا لعالم الميتافيرس وقمنا بنشر هذه الثقافة في مواقع عديدة بارزة. وإذا بتطبيقنا التاريخي للرموز غير القابلة للاستبدال في مشروع Project Black يكشف عن سبلٍ لمساعدة مختلف الشركات والعلامات في رسم ملامح مستقبل تجارب المستهلكين والقيم المقترحة في عالم يتخذ منحى رقمياً يوماً بعد يوم”.

كما علّق فنان الرموز غير القابلة للاستبدال إدريس ب قائلاً: “أفتخر جداً بأن أشارك في هذا المشروع المذهل والأول من نوعه في عالم الرموز غير القابلة للاستبدال. فالمفهوم رائع، لا بل أنّ السيّارة هي بحدّ ذاتها تحفة فنّية، فهي قويّة ونادرة وهذا ما ألهمني بالضبط لابتكار سبل للارتقاء بها بأفضل شكل ممكن. لذا، عندما عرضت عليّ منصّة MContent المشروع، تحمّستُ كثيراً وخطرت على بالي الآلاف من الأفكار. فالرموز غير القابلة للاستبدال تتخطى الحواجز وتمنحني فرصاً لا تُحصى لأطلق العنان لإبداعي، كما أنّني أردت تجسيد السيّارة وتقديم قيمة فعلية لحاملي الرموز غير القابلة للاستبدال”.

وقد صرّح أناس بهورتون، الرئيس التنفيذي لمجتمع Arts Dao الرائد عالمياً من الفنّانين والجامعيين والمهتمّين بالرموز غير القابلة للاستبدال وشريك هذه الفعالية، قائلاً: “يسرّ مجتمع Arts DAO التعاون مع منصّة MContent في هذه الفعاليّة الأولى من نوعها. فسرعان ما أصبحت المنفعة في عالم الرموز غير القابلة للاستبدال الركيزة الأبرز لأيّ مشروع. وإذا بمشروع “Project Black” يتيح لعشّاق السيّارات الفاخرة تجربة سيّارة من فئة AMG. فلولاه، لما كانوا نالوا الفرصة لقيادتها. ونحن نشعر بالامتنان لأنّنا تمكّنّا من المساهمة في الدمج ما بين عالم الرموز غير القابلة للاستبدال وعالم السيّارات الفاخرة، وهذه ليست سوى نقطة البداية لما يمكن لتكنولوجيا الرموز غير القابلة للاستبدال أن تقدّمه”.

تمتلك هذه الرموز الفريدة غير القابلة للاستبدال منافع عديدةً، بدءاً من امتلاك السيّارة وقيادتها واختبارها لمدّة شهر من كلّ سنة، وصلاً إلى امتلاك نموذج الرمز غير القابل للاستبدال وثلاثي الأبعاد الفريد من السيارة، بالإضافة إلى مجسّم مادي مصغّر للسيّارة مع عناصر فريدة على أساس رقم الرمز غير القابل للاستبدال. وبالإضافة إلى المنفعة المشتركة، سوف تُعيد منصّة MContent بعد سنوات قليلة بيعَ السيّارة وتوزيع القيمة مباشرة على حاملي الرموز غير القابلة للاستبدال. كذلك، أعلنت منصّة MContent أنّه سوف يتمّ التبرّع بمبلغ ثابت من مبيعات الرموز غير القابلة للاستبدال إلى مركز راشد لأصحاب الهمم في إطار عملها الخاص بالمسؤوليّة المجتمعيّة.