تعيين “ريسبونس بلس ميديكال” السعودية لتقديم تغطية طبّيّة لسباق جائزة السعودية الكبرى للفورمولا 1 2022

تعيين “ريسبونس بلس ميديكال” السعودية لتقديم تغطية طبّيّة لسباق جائزة السعودية الكبرى للفورمولا1  2022

بعد نجاحها في السنة الأول، أعلنت شركة “ريسبونس بلس ميديكال” السعودية للخدمات الطبية، في توفير خدماتٍ طبية كاملة لتغطية سباق جائزة السعودية الكبرى للفورمولا 1 لعام 2022، الحدث الرياضي المرموق الذي يقام في جدة في الفترة ما بين 25 و27 مارس.

ولضمان التغطية الطبية والسلامة في جميع الأوقات خلال هذا الحدث الرياضي الدولي غبر المسبوق، حشدت “ريسبونس بلس ميديكال السعودية” مجموعةً مختارة من أصحاب الكفاءات والخبرات الطبية المزوّدين بأسطولٍ من سيارات الإسعاف، وشمل الفريق الطبي التابع لها 12عيادات ميدانية و 23 سيارة إسعاف وأكثر من 150 من أفراد الطاقم الطبي، من أطباء ومسعفين وممرضين وفنيي طب الطوارئEMT.

وخلال هذه الموسم، ينضم الدكتور زهير الشرفي إلى فريق RPM السعودية، حاملاً معه خبرات تمتد إلى سنوات عديدة في طب الطوارئ، حيث انضم إلى الفريق هذا العام كمدير طبي للإشراف والتنسيق في الإدارة الطبية والتشغيلية للفريق. وتعليقًا على هذا الحدث، قال:” إن إدارة الطوارئ للفعاليات الكبرى تشبه إلى حد كبير الإدارة اليومية لقسم الطوارئ، ويشكل هذا جزء من خبرتي التي تتمثل أيضاً في تجربتي الواسعة في ممارسة التدريبات على الكوارث الجماعية وتمارين الإصابات الجماعية. بالإضافة إلى دوري كمنسق وإداري في الفريق، قمنا بعقد اجتماعات مكثفة مع فريق العمل قبل أسابيع من انطلاق الحدث الكبير، ليكونوا على أتم الاستعداد لبدء العمل”.

كما أكد “ويناد وينغارات”، رئيس RPM EMS ، :”بعد التجربة المذهلة التي مررنا بها العام الماضي ، نحن واثقون من أننا سنكون قادرين على تلبية جميع متطلبات الحدث هذا العام أيضًا. يتمتع فريقنا بالخبرة الكافية لمواجهة أصعب التحديات، ونتطلع إلى مهمة أخرى ناجحة “.

من جانبه، قال الرائد “توم لويس”، الرئيس التنفيذي لشركة “ريسبونس بلس القابضة:” أثبتت “ريسبونس بلس السعودية” قدرتها المميّزة على تقديم أرقى الخدمات الطبية خلال العديد من الأحداث الرياضية الدولية مثل سباق جائزة السعودية الكبرى للفورمولا 1. لقد دأبنا على تقديم أفضل الخدمات الطبية والدعم الطبي، من خلال أطباء مؤهلين دولياً وأصحاب كفاءات من فرق الطوارئ الطبية المجهزة بأفضل المعدات والتقنيات، ونحن على استعدادٍ دائم لدعم مختلف الفعاليات الرياضية والثقافية المشابهة في أيّ مكانٍ في العالم”.