ميديا روتانا دبي يكشف عن مجموعة من العروض المميزة احتفاءً بشهر رمضان المبارك

 

اكتشف مع عائلتك وأصدقائك تجربة الإفطار الرمضاني الفاخر، والتعرّف على الأجواء الرمضانية الحافلة بشتى أنواع الضيافة العربية الأصيلة التي يعبق بها جو فندق ميديا روتانا دبي خلال رمضان المبارك.

يعتبر شهر رمضان شهر العبادة، إضافة الى كونه الشهر الذي يجمع بين أفراد الأسرة والأصدقاء وزملاء العمل على مائدة الإفطار وشكر الله على النعم مع التفكير بكل من هم أقل حظاً. كما ويعتبر الشهر المُبارك في دولة الإمارات العربية المتحدة من أروع التجارب التي يمكن أن يحظى بتجربتها زوار الدولة، مواطنيها والمقيمين فيها، لذا يحرص فندق ميديا روتانا خلال شهر رمضان من كل عام على إبراز ثقافة الإمارات العربية المتحدة وتقاليدها في مجال كرم الضيافة العربية الأصيلة وتعزيز عاداتها التراثية الراسخة. 

خلال شهر رمضان المبارك، يدعوك فندق ميديا روتانا دبي للاحتفال بالأمسيات وصنع ذكريات مذهلة لا تُنسى، والاستمتاع بمجموعة واسعة من الأطباق المحلية والعالمية في مطعم “تشانلز”، مع بوفيه الإفطار الرمضاني مصحوباً بالمشروبات الرمضانية المنعشة بسعر 199 درهم إماراتي للشخص الواحد.

جرّب الأجواء الرمضانية الأصيلة في “ذا تراس” واستمتع بقائمة واسعة من الأطباق الشهية ومجموعة مختارة من النكهات وغيرها الكثير.

استفد من عرضنا الحصري للمجموعات عند الحجز لـعشر ضيوف أو أكثر واحصل على إفطار مجاني لشخصين.

ندعوك لتجربة غنية تحفل بكل ما يدور حوله رمضان، المشاركة مع الآخرين والاسترخاء لبعض الوقت مع العائلة والأصدقاء وقبل كل شيء الاستمتاع بالأمسيات في جو مريح وممتع! 

وقال شريف مدكور مدير عام فندق ميديا روتانا دبي، إن عطلة الربيع وحلول شهر رمضان الكريم، يعد فرصة مثالية للعائلات سواء من المواطنين أو المقيمين أو السياح، لاسيما مع اعتدال الطقس الذي يشجع على تنشيط السياحة الداخلية واكتشاف وجهات جديدة في الدولة.

وأضاف إن الفندق يدعو الزوار لتجربة الإفطار الرمضاني الفاخر، والتعرّف على الأجواء الرمضانية الحافلة بشتى أنواع الضيافة العربية الأصيلة التي يحتفي بها الفندق خلال رمضان المبارك.

وأضاف قائلاً      : “يعتبر الشهر المُبارك في دولة الإمارات من أروع التجارب التي يمكن أن يحظى بتجربتها زوار الدولة، مواطنيها والمقيمين فيها، لذا يحرص فندق ميديا روتانا خلال شهر رمضان من كل عام على إبراز ثقافة الإمارات وتقاليدها في مجال كرم الضيافة العربية الأصيلة وتعزيز عاداتها التراثية الراسخة”.