أودي الشرق الأوسط تعلن عن شراكة استراتيجية حصرية مع متحف المستقبل

أودي الشرق الأوسط تعلن عن شراكة استراتيجية حصرية مع متحف المستقبل

 أعلنت أودي الشرق الأوسط رسمياً اليوم عن تعاون فريد مع متحف المستقبل، المتحف الجديد والأول من نوعه في دبي، الإمارات العربية المتحدة، حيث أصبحت أودي الشريك الرسمي للمتحف في قطاع صناعة السيارات. وستتاح لزوار المتحف فرصة مشاهدة سيارات أودي التجريبية الشهيرة لأول مرة في الشرق الأوسط، مع التعرف بشكل منتظم على ابتكارات أودي الأخرى طوال مدة الشراكة.

ومن خلال شراكة أودي الشرق الأوسط مع متحف المستقبل، ستعرض الشركة الألمانية أيضاً خططها للتنقل الكهربائي والاستدامة والتي تحاكي الرؤية المستقبلية لدولة الإمارات العربية المتحدة، إذ يتمثل الهدف من المتحف في نقل المبادرات المستقبلية للحكومة حول الاستدامة والقيادة واستكشاف الفضاء والتقدم عبر هذه التحفة المعمارية التي “يُصنع فيها التاريخ بدلاً من عرضه وحسب”.

وقد وصلت سيارة AI: ME التي تعتبرأول سيارة تجريبية تصل إلى المتحف من أودي، وهي سيارة تجريبية تجسد مفهوم السيارات ذاتية القيادة للمدن الكبرى في المستقبل. ويتضمن اسم السيارة القصير، رغم معناه الكبير، اختصارين من حرفين تعمل أودي من خلالهما على تجميع كافة تقنيات التنقل المبتكرة معاً. كما سيشاهد زوار المتحف سيارة Skysphere التجريبية من أودي، وهي سيارة كهربائية ببابين وسقف قابل للطي. وتعبّر أودي من خلال هذه السيارة التجريبية عن رؤيتها للفخامة المتطورة في المستقبل، حيث تتحول مقصورة السيارة إلى عالم تفاعلي يستمتع فيه السائق والركاب بتجارب ممتعة. وينسجم كلا الطرازين مع مفهوم الشركة المستقبلي ويضعا أودي كشركة رائدة في مستقبل التنقل، ما يجعل الشراكة مع متحف المستقبل بمثابة التعاون المثالي.

توفر مجموعة Audi AI عالماً متنوعاً من الأنظمة الإلكترونية التي تخفف الضغط عن السائقين وتوفر لهم في الوقت نفسه إمكانات جديدة لاستخدام الوقت الذي يقضونه في السيارة. وتحقيقاً لهذه الغاية، تستخدم Audi AI أيضاً استراتيجيات وتقنيات مستقاة من مجال الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة. وبفضل Audi AI، ستصبح السيارات التي تحمل علامة الحلقات الأربع ذكية وتفاعلية في المستقبل، حيث ستتمكن من التفاعل باستمرار مع محيطها وركابها، وتكييف السيارة بطريقة أفضل من السابق مع متطلبات الركاب.

وقال كارستن بندر، المدير التنفيذي لشركة أودي الشرق الأوسط: “تمثل هذه الشراكة خطوة رائعة بالنسبة لأودي الشرق الأوسط، باعتبارها الشريك الرسمي لمثل هذه الأعجوبة المعمارية الملهمة التي ستكون بمثابة منارة للتقدم في دبي والمنطقة. ونود أولاً أن نتقدم بالتهنئة لسمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم على افتتاح هذا المبنى المستقبلي. يتماشى متحف المستقبل، والمفهوم الذي يستند إليه، تماماً مع قيم ومفاهيم أودي، ونتطلع إلى تقديم حلول ومنتجات مبتكرة من شأنها إعادة تشكيل مستقبل التنقل للأجيال القادمة”.