برنامج صحي مبتكر وشامل في “كلينيك نيسنس” السويسرية

أطلقت “كلينيك نيسنس” في جينولييه السويسرية المعترف بها كمركز للتميّز في الطب الوقائي، برنامج “إعادة ضبط نمط الحياة”، حيث تم تصميم هذا البرنامج الطبي الرائد للتخلص من السموم ولمساعدة المرضى على إعادة ضبط نمط حياتهم، وللاستمتاع بنوعية حياة أفضل وأكثر صحة.

برنامج ” إعادة ضبط نمط الحياة”

استنادا إلى الأبحاث الأكثر تقدماً في مجال تحسين الصحة، يُعدّ برنامج “إعادة ضبط نمط الحياة” برنامجا حصرياً يجمع بين المعرفة الطبية المتميزة والعلاجات التكنولوجية المتطورة والمتابعة الرياضية الشخصية وإرشادات التغذية.

هذا البرنامج مُخصّص للبالغين المهتمين بالصحة؛ الذين يسعون إلى تعزيز صحتهم الشخصية أو للوصول إلى أهداف محددة للحالة البدنية. سواء كان الهدف هو التخلص من السموم أو التحكم في الوزن أو إنقاصه، أو تحسين الحالة البدنية والقدرة الفكرية أو التنشيط فإن هذا العلاج يهدف إلى إعادة تشغيل نمط الحياة الشخصية، من أجل تغيير دائم في حياتهم.

محتوى البرنامج

تم تصميم برنامج “إعادة ضبط نمط الحياة” من قبل المتخصصين الطبيين، حيث يبدأ بتقييم الصحة الشاملة والفحص الوراثي. ثم توصف العلاجات المتنوعة لتحقيق الأهداف المحددة مسبقا، والتي يتم تحديدها في بداية العلاج.

يقترح أيضاً نظام مراقبة عالي التقنية لتحليل وقياس المعايير؛ مثل جودة النوم والتوتر ومستويات التركيز. ومع الوصول إلى البيانات في الوقت الفعلي، يمكن للطبيب تكييف العلاجات بسرعة وفقاً لاحتياجات كل مريض.

“كلينيك نيسنس” – حقائق مهمة

“كلينيك نيسنس” هي مركز للتميّز الطبي في جينولييه السويسرية، وتتمتع بخبرة تزيد عن 10 سنوات في مجال الطب الوقائي. تقدم العيادة علاجات طبية وفحوصات شخصية، بالإضافة إلى علاجات الطب التجميلي والتجديدي. وكذلك تفتخر بتقديم أعلى مستوى من الخبرة الطبية المكتسبة من خلال التعاون الوثيق مع مركز الطب الوقائي ومكافحة الشيخوخة في كلينيك دي جينولييه، التي تأسست منذ أكثر من 20 عاماً.

كما تُقدّم “كلينيك نيسنس” خدمات فندقية من الدرجة الأولى من خلال شراكتها مع ميشيل ريبير هوسبيتاليتي، مالك فنادق لا ريسيرف.