شركة جيتور تحتفل باليوم العالمي للمرأة

تحتفل شركة التوريدات الوطنية جيتور باليوم العالمي للمرأة لإبراز دورها الفعال في التطوير والبناء والتنمية في جميع المجالات. وتخص شركة التوريدات الوطنية جيتورفي هذا اليوم المرأة السعودية لإبراز إسهاماتها بعد أن عملت المملكة العربية السعودية على توعية المجتمع بأهمية دورها الريادي على جميع الأصعدة سواء الاجتماعية أو السياسية أو الاقتصادية أو الثقافية. وقد ضمنت المملكة تمكين المرأة السعودية في إطار رؤية 2030. وقد دعمت مشاركتها في سوق العمل حيث تضاعفت نسبة مشاركة المرأة في السوق من 17% إلى 35%، متجاوزين بذلك مستهدف الرؤية لعام 2030 للوصول إلى نسبة 30%. كما بلغت نسبة النساء المعينات في المناصب الإدارية المتوسطة والعليا 30% في القطاعين العام والخاص خلال عام 2020. كما أظهرت المؤشرات ارتفاع نسبة النساء السعوديات في الخدمة المدنية إلى 41.02 % بنهاية 2020.

وياتي هذا الإحتفال العالمي تزامنًا مع استعداد شركة التوريدات الوطنية لإفتتاح صالة العرض الرسمية للشركة في الرياض في نهاية الشهر الجاري من العام 2022. ويتبع المعرض معايير جيتور العالمية بأعلى المواصفات وأحدث التجهيزات. ويتميز بمساحته الواسعة والتي تسع أكثر من 14 سيارة تعرض في نفس الوقت. وسيطرح في الافتتاح أحدث موديل للعلامة الصينية جيتور X70 Plus. كما أن التجهيزات لمعرض شركة التوريدات الوطنية جيتور بمدينة جدة شارفت على الانتهاء، والذي يتميز بموقعه الاستراتيجي في الاوتو مول. إضافة لما سبق، سيقدم المعرض خدمات مابعد البيع.

تعد شركة التوريدات الوطنية إحدى الشركات التابعة لمجموعة المتحدة للسيارات. وهي وكيل لعلامة جيتور الصينية في المملكة العربية السعودية. وقد عملت شركة التوريدات الوطنية على تهيئة البنية التحتية والتي سترفع من جاهزية استقبال العملاء وخدمتهم بشكل يرقى إلى تطلعاتهم. كما أن الشركة رسمت استراتيجية من شأنها أن تحافظ على استمرارية العلاقة الجيدة مع العميل واستدامتها من خلال توفير خدمات مابعد البيع بطريقة مثالية.

إن من أهم مايميز علامة جيتورهي أنها مناسبة لأفراد المجتمع بسبب انها تجمع بين جمال التصاميم، وفره الميزات وقوة الأداء مما يجعلها تلبي مختلف المتطلبات. وبما أن علامة جيتور حريصة على تلبية الاحتياجات المختلفة للعملاء، فقد صممت جيتور موديل X50 والذي يستهدف فئة النساء من المجتمع بمختلف احتياجاتهم. وسيتم بدأ بيع هذا الموديل في الربيع الأخير من عام 2022.

يحتفل العالم باليوم العالمي للمرأة في وقت تعيش فيه المرأة السعودية مرحلة تمكين غير مسبوقة، وحققت خلاله مكاسب تاريخية حصلت عليها منذ تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله مقاليد الحكم عام 2015. ومنحت تلك المكاسب بموجب أوامر ملكية، رافقها صدور تشريعات توفر للمرأة البيئة الآمنة للعمل وتحقق لها المساواة مع الرجل، مما أتاح للمرأة لعب دور مهم في التنمية، تحقيقا لأهداف رؤية 2030. وتأتي تلك الإنجازات والمكاسب ترجمة لتوجيهات القيادة السعودية بدعم المرأة في مختلف المجالات، وتعبيرًا عن الثقة الملكية الكاملة بالمرأة السعودية وأنها على قدر المسؤولية للقيام بجهود نوعية في أي منصب تتولاه. ومن شأن تلك التشريعات أيضًا تشجيع المشاركة الكاملة للنساء في سوق العمل ، ودخولهن وظائف ومجالات جديدة، مما سيرفع من نسبة النساء العاملات في المملكة، ويزيد من إسهامهن في تنمية مجتمعهن واقتصاد بلادهن، وإتاحة الفرص أمامهن ليكن شريكات حقيقيات فاعلات في بناء الوطن وتنميته. وستكون شركة التوريدات الوطنية جيتور إحدى الأدوات التي تساعد نساء هذا البلد العظيم في الانطلاق نحو المستقبل بثقة وتيسر لهن طريق النجاح.