افتتاح المعلم الفاخر شانغريلا جدة، في الواجهة البحرية.

 

برعاية معالي وزير السياحة الأستاذ/ أحمد بن عقيل الخطيب تفتتح علامة شانغريلا أول فنادقها في المملكة العربية السعودية في مدينة جدة تزامنا مع احتفال المملكة بذكرى يوم التأسيس 

يتقدم في الاحتفال مجموعة من كبار الشخصيات وبدعم من معالي وزير السياحة السعودي صاحب السعادة السيد أحمد بن عقيل الخطيب

 – افتتحت علامة شانغريلا يوم 22 فبراير فندق شانغريلا جدة، أول فنادقها في المملكة العربية السعودية، بالتزامن مع احتفالات المملكة العربية السعودية بالذكرى الأولى ليوم التأسيس. ويضم الفندق 220 غرفة تتميز بالإضاءة الطبيعية، وثلاثة مطاعم فاخرة، مرافق فسيحة في المنتجع الصحي، إلى جانب نادٍ للأطفال ومساحات مخصصة للفعاليات المتنوعة، تشمل قاعة إحتفالت ضخمة.

ويعزز افتتاح الفندق من موقع مدينة جدة ودورها كوجهة سياحية متميزة في المملكة، كما يضيف إليها خيارات فاخرة واستثنائية للاسترخاء والفعاليات الترفيهية ونمط الحياة العصري، إلى جانب تجارب الطعام الفاخر.

افتتاح المعلم الفاخر شانغريلا جدة، في الواجهة البحرية.

تمت مراسم قص الشريط من قبل معالي أمين محافظة جدة المهندس/ صالح التركي و الأستاذ/ محمد بن إبراهيم بن محمد العيسى. كما حضر حفل الافتتاح المهندس/ عبدالله العيسى، رئيس مجلس إدارة شركة أصيلة للاستثمار، وكابيل أغاروال، الرئيس الإقليمي المشترك لمناطق الشرق الأوسط وأوروبا والهند والأمريكيتين في مجموعة شانغريلا، بالإضافة إلى ألكساندر بلير، المدير العام للفندق وغيرهم من الضيوف من كبار الشخصيات.

مراسم قص الشريط من قبل معالي أمين محافظة جدة المهندس/ صالح التركي و الأستاذ/ محمد بن إبراهيم بن محمد العيسى.

وبهذه المناسبة، سجل معالي الوزير مقطع فيديو معلقاً: ” اليوم نحتفل بثلاثة قرون من الأمجاد والوحدة والتقدم. من المعروف أن المملكه لديها طموحات سياحية فهي تسعى إلى أن يكون هذا القطاع من أكبر القطاعات المساهمة في التحول الإقتصادي ضمن رؤية المملكة 2030.حيث نسعى إلى إستقبال مائة مليون زائر دولي ومحلي واستثمار أكثر من 810 مليار دولار بحلول العام 2030 و إيجاد مليون فرصة عمل في قطاع السياحة مما يحقق مستهدفات الرؤية الطموحة .. مجتمع حيوي وإقتصاد مزدهر ووطن طموح”

افتتحت علامة شانغريلا يوم 22 فبراير فندق شانغريلا جدة، أول فنادقها في المملكة العربية السعودية، بالتزامن مع احتفالات المملكة العربية السعودية بالذكرى الأولى ليوم التأسيس

ومن جانبه، قال الأستاذ/ عبدالله العيسى: “فخورون بأن نكون معكم اليوم ونحن نحتفل للمرة الأولى بذكرى يوم التأسيس السعودي، فنحن جزء لا يتجزأ من التراث العريق والتقاليد الأصيلة لهذه الأرض الطيبة، والمتجذرة في عمق التاريخ. ونحن في غاية السعادة بأن نمزج بين تقاليد الضيافة العربية الأصيلة من جهة، والعلامة الأعرق في مجال الضيافة الآسيوية الفاخرة من جهة أخرى، لتكون النتيجة معلماً فريداً ومتميزاً ما كان له أن يتحقق إلا على أرض المملكة المعطاء. ونحتفل اليوم بتعاوننا مع هذه العلامة الرائدة بحضور ضيوفنا وشركائنا الكرام، لنرفع معاً أسمى آيات التهنئة والتبريكات لقيادتنا الحكيمة بمناسبة احتفالنا بهذه المناسبة الوطنية التاريخية، التي أسست لحاضرنا المزدهر ومستقبلنا الكبير. وتركّز شركة أصيلة دائماً على توفير الفرص الاقتصادية والالتزام بتقديم قيمة مستدامة للمجتمع الذي يحتضن منشآتها وأعمالها، بما يدعم رؤية المملكة2030”.

وبدوره، قال كابيل أغاروال: “لطالما اشتهرت علامة شانغريلا بتقديم أفضل تجارب الضيافة على مدى أكثر من 50 عاماً. ويسرّنا أن نفتتح شانغريلا جدة، بالتعاون مع شركائنا في شركة أصيلة للاستثمار، في هذا اليوم المميز للمساهمة بدعم النمو الاقتصادي لجدة وقطاع السياحة فيها، بصفتها واحدة من أهم المدن في السعودية والشرق الأوسط. كما نتطلع إلى تعزيز مكانة جدة كجزء من شبكتنا الواسعة من الفنادق والضيوف والشركاء في الشرق الأوسط والصين وجنوب شرق آسيا ومختلف أنحاء العالم”.

يلتزم الفندق التزاماً تامّاً بدعم رؤية المملكة 2030 حيث بُذلت جهود كبيرة ما قبل الافتتاح في تشكيل فريق عمل مناسب، إذ تلقّى الكثير من الموظّفين السعوديين تدريباً مكثفاً في فنادق ومنتجعات شانغريلا خارج المملكة من خلال برنامج “شانغريلا سايلرز”. كما يفتخر الفندق بأن المواطنون السعوديون يشكّلون نحو نصف فريق العمل.

يتربّع الفندق في برج أصيلة الذي يشكّل رمزاً من رموز الهندسة المعمارية ويُعدّ أطول برج في جدة والذي يتألّف من 64 طابقاً على ارتفاع 260 متراً. يشكّل الفندق جزءاً من مشروع متعدّد الاستخدامات تبلغ تكلفته اكثر من ملياري ريال سعودي ويمتدّ على مساحة 60015 متراً مربعاً، كما يحتضن 116 وحدة سكنية عصرية للتملك تحت علامة برج أصيلة ريزيدنسيز.