ورشة عمل بجامعة عفت تناقش رحلة رائدة الأعمال السعودية الشابة إيلاف طرابلسي

من “الطلبة إلى الطلبة”:

ورشة عمل بجامعة عفت تناقش رحلة رائدة الأعمال السعودية الشابة إيلاف طرابلسي.

نظمت منظمة EBSA” ” بجامعة عفت بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية ورشة عمل تحت عنوان “من الطلبة إلى الطلبة ” وهي منظمة من طلبه الأعمال EBSA تضم فريقا يتكون من طلبه من جميع التخصصات يتشاركون اهتمامهم في مجال الأعمال بقيادة دانية العمودي وجيلان الجيزاوي و شهد نور، وتهدف إلى اتخاذ مبادرات لتطوير وإلهام الطلاب والمجتمعات والمؤسسات من خلال تزويدهم بقوة الخبراء والمعلومات ، ومساعدتهم في أن يصبحوا أعضاء قيّمين في المجتمع، وتركز على تنظيم الفعاليات وورش العمل التي يقودها الشخصيات المؤثرة المحلية والعالمية ذوي الإنجازات والخبرات في العديد من المجالات، كما تركز المنظمة في المرحلة الحالية على تسليط الضوء على المواهب السعودية المحلية وأصحاب الأعمال والمؤثرين والمبدعين المعروفين كشكل من أشكال دعم للمجتمع، حيث إستضافت المنظمة طالبة الهندسة التي تبلغ من العمر 22 عامًا سيدة ألاعمال السعودية الشابة البارزه إيلاف طرابلسي الرئيس التنفيذي والمؤسس لوكالة ” Ctrl C Agency” لتقدم تجربتها الناجحة لطالبات الجامعة.

وقدمت رائدة الأعمال إيلاف طرابلسي خلال ورشة العمل رحلتها العملية وكيف حولت طموحها وإرادتها لبداية طريقها للنجاح، والتحديات التي واجهتها وكيف تغلبت عليها وأصبحت رائدة أعمال مشهورة، تمثل جيل الشابات السعوديات النابض بالحياة والطموح، المستفيدات من الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية التي تشهدها المملكة في ظل رؤية المملكة 2030 التي أطلقها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وقالت طرابلسي خلال ورشة العمل التي أقيمت مؤخرا كان هدفي الأساسي هو تحفيز الناس من خلال المحتوى الذي أقوم بإنشائه. كلما تواصلت أكثر مع الناس، زادت رغبتي في كتابة ومشاركة القصص التي أسمعها، وأضافت أنها تعتز بالكثير من الأحلام والرؤى وتعمل بجد لترجمتها إلى واقع من خلال تطوير علاماتها التجارية الخاصة مع المشاركة النشطة في تجارب لا تعد ولا تحصى في السعي لتحقيق أهدافها ومهامها، ورغم أنها درست الهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر ، إلا أن شغفها يكمن في الكتابة وريادة الأعمال، في سن مبكرة ، أثبتت قوتها ككاتبة محتوى راسخة ورائدة أعمال مغامر، إنها تدرك تمامًا الوفاء بالتزامها الاجتماعي والحفاظ على علاقة وثيقة مع أفراد المجتمع حتى أثناء العمل الجاد لتحقيق طموحاتها.

وقالت طرابلسي، مسلطة الضوء على تجاربها الريادية: في بداية أي مشروع ، على المرء أن يتعامل مع أنواع مختلفة من العملاء، لقد واجهت مثل هذه المشكلات في التعامل مع العملاء قبل فهمهم بشكل صحيح، يحتاج المرء إلى أن يكون انتقائيًا للغاية في اختيار العملاء في المرحلة الأولى من أي مشروع ريادي، لقد كنا حريصين جدًا في اختيار العملاء والآن يقوم العملاء باختيارنا، نحن لا نتنازل عن الجودة والكفاءة المهنية.

في المرحلة الأولية، يتعين علينا القيام بالكثير من العمل الأساسي وبذل جهود إضافية حتى يتم تعزيز قاعدتنا ويكون الفريق داعمًا ومتعاونًا للغاية في هذا الصدد. يجب أن نتحلى بالصبر حتى نصبح أكثر مهارة وتأهيلًا. التكيف مع الحياة الاجتماعية مهم أيضًا في مثل هذه المهنة.

فيما يتعلق بالخطط المستقبلية ، قالت طرابلسي: “أرغب في بناء مؤسسة كبيرة من خلال إدارة وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بنا وفريق التحرير والاستوديو المحترف ومواقع الويب.”