مستشفى كينغز كوليدج لندن سيفتح أبوابه في جدة

بعد النجاح الكبير الذي حققه مستشفى كينغز كوليدج في دبي، والذي أصبح خلال فترة قصيرة واحداً من أفضل المستشفيات في دولة الامارات العربية المتحدة، يسر مجموعة أشمور، مدير الاستثمار المتخصص في الأسواق الناشئة، بالمشاركة مع مستشفى كينغز كوليدج من لندن ومجموعة بقشان السعودية، الإعلان عن بدء انشاء مستشفى كينغز كوليدج في جده (“مستشفى كينغز كوليدج في جده”).  من المقرر أن يفتح المستشفى أبوابه في النصف الثاني من العام 2023، ومن المتوقع أن يكون هذا المستشفى هو الأول من عدة مشاريع مشابهة ستوفر لآشمور وكينغز منصة لتحقيق مزيد من النمو في هذا القطاع في المملكة العربية السعودية.

ويعتبر مستشفى كينغز كوليدج في جده أول مستشفى متكامل يقدم للمملكة نفس المزايا التي يقدمها مستشفى كينغز كوليدج لندن، وسيساهم المستشفى في تحقيق عدد من أهداف رؤية المملكة 2030 في قطاع الرعاية الصحية. ويشكل المستشفى الجامعي القائم في لندن جزءا من الخدمات الصحية الوطنية البريطانية (UK National Health Service) الرائدة، وقد حقق نجاحا على مدى 180 عاما في تقديم الرعاية الصحية للمرضى ممن يعانون من حالات معقدة.  كما يعتبر مستشفى كينغز واحدا من أكبر المستشفيات التعليمية في المملكة المتحدة.  ويعمل موظفو المستشفى الذين يزيد عددهم عن 13,000 موظفا في لندن على معالجة أكثر من مليون مريض سنويا.

وسيتم انشاء مستشفى كينغز كوليدج في مدينة جده والمقرر افتتاحه في عام 2023، على أحدث طراز، ويقع على مساحة تزيد عن 32000 مترا مربعا على طريق الملك عبد العزيز، بسعة 150 سريرا في المرحلة الأولى.  وسيعمل في المستشفى أكثر من ألف مختص رائد في مجال الرعاية الصحية سيتم استقطابهم من بريطانيا ومن المملكة ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام، كمؤهلين لتقديم الرعاية الصحية وفقا لأعلى المعايير الطبية لمستشفى كينغز كوليدج لندن.  وسيميز المستشفى بتقديم أحدث التقنيات الطبية الحديثة بشكل رئيس، وسيضم المستشفى 40 مختصا في الجراحة الطبية وأربعة مراكز تميز في المجالات التالية: صحة المرأة، أمراض الأيض وجراحة السمنة، والعظام والقلب والأوعية الدموية. وسيعمل نموذج الرعاية والذي يرتكز على خدمة المريض كأساس، بشكل رئيسي مع مستشفى كينغز كوليدج لندن، وذلك للتعامل مع مجموعة من متطلبات الرعاية الصحية المعقدة والحساسة للمواطنين والمقيمين والزائرين للمملكة العربية السعودية.

وقد علق السيد/ أحسان علي، رئيس الملكية الخاصة في الرعاية الصحية في مجموعة أشمور قائلا “نحن متمسكون بطموحنا والتزامنا لجلب أفضل رعاية صحية بريطانية للمنطقة بالمشاركة مع مستشفى كينغز كوليدج لندن.  فبعد النجاح الذي حققه مستشفى كينغز كوليدج وعياداته في دبي، يعتبر الدخول الى المملكة العربية السعودية فصلا جديدا بالنسبة لكينغز واشمور الذين اختارو أن يكون مشروعهما الأول في المملكة معلما صحياً في مدينة جده.  نحن نتوقع أن يتبع افتتاح هذا المستشفى انشاء مرافق مشابهة تحمل اسم كينغز، منها مراكز متخصصة، في مناطق أخرى من المملكة.”

وسيتشارك المستشفيان في لندن وجده المعرفة من مركز أبحاث كينغز في المملكة المتحدة.  وسيضمن تسخير الخبرة الرائدة التي يتميز بها اسم كينغز في مجال الرعاية الصحية توفير رعاية صحية على أعلى مستويات الجودة قائمة على أفضل النتائج العلمية، للمرضى في جده، وستشجع مزيدا من التعاون في البلدين وستمكن المرضى من استكمال رحلاتهم العلاجية ما بين مستشفى جده ومستشفى لندن، مما يقلل حاجة المرضى للسفر الى المملكة المتحدة.

وقد أشار السير هيو تايلور، رئيس مجلس إدارة مستشفى كينغز كوليدج لندن “نحن سعيدون بتوسع وجود كينغز في المملكة العربية السعودية، بالمشاركة مع اشمور، وذلك بعد النجاح الذي حققه مستشفانا وعياداتنا في دولة الامارات العربية المتحدة.  يتمتع مستشفى كينغز كوليدج بتاريخ طويل من تقديم الرعاية المتميزة للمرضى في لندن كجزء من استراتيجيتنا التي تدور حول “ترسيخ جذورنا والتواصل العالمي”، ولا نزال ملتزمين بتقديم رعاية متميزة للمرضى في المملكة العربية السعودية”

وأضاف السيد/ مارك كومبز، الرئيس التنفيذي لمجموعة أشمور “لا زالت مجموعة اشمور ملتزمة بدعم التطوير المستمر في المملكة في مختلف المجالات. لقد عملنا بشكل فعال في المملكة على مدى العقدين الماضيين وقد كنا أول مدير صناديق يؤسس عمليات محلية في المملكة بوجود فريق مهني متكامل في الرياض، ونحن متحمسون الآن للدور الذي سنلعبه في المساهمة في تطوير قطاع الرعاية الصحية في المملكة وذلك في استقطاب كينغز للمملكة.”

وقد دعمت دائرة التجارة العالمية لحكومة المملكة المتحدة (DIT) أشمور ومستشفى كينغز كوليدج في هذا المشروع في جده وأضاف “نتوقع أن أن يعود وجود شريك من الخدمات الصحية الوطنية البريطانية أي مستشفى كينغز كوليدج- بفائدة كبرى على المشروع المزمع بناءه في جده، مما سيعمل على دعم التحول المنشود في قطاع الرعاية الصحية في المملكة وسيتيح نقل الخبرة والمعرفة القيمة فيها..  وسيكون هذا المستشفى هو المستشفى الخاص الأول في المملكة الذي سيعمل بالشراكة مع الخدمات الصحية الوطنية البريطانية.”