وزيرة الصناعات الزراعية والسلع في ماليزيا تطلق ” شركة تكامل السلع للتسويق “

وزيرة الصناعات الزراعية والسلع في ماليزيا تطلق ” شركة تكامل السلع للتسويق “

 في مدينة جدة لتعزيز مكانتهم في سوق المملكة العربية السعودية .

  1. افتتحت حضرة وزيرة الصناعات الزراعية والسلع في ماليزيا ، داتوك حاجة زريدة قمر الدين رسمياً المكتب الإقليمي للسلع الزراعية في جدة خلال زيارتها مؤخرا إلى المملكة العربية السعودية ، والتي أعقبها نقاش مائدة مستديرة مع ممثلي شركات زيت النخيل وصناعات المطاط والأخشاب في المملكة العربية السعودية لتعزيز وتقوية مركز السوق في المنطقة من أجل قطاعات السلع الزراعية في ماليزيا.
  1. تضم ” شركة تكامل السلع للتسويق ” (CIMC) ، وهي الأولى من نوعها في الشرق الأوسط ، ثلاث مجالس مرتبطة بالحكومة الماليزية تحت سقف واحد ، وهي مجلس زيت النخيل الماليزي (MPOC) ومجلس المطاط الماليزي   (MRC)   ومجلس الأخشاب الماليزي (MTC) .
  2. يعد إنشاء مكتب ”  شركة تكامل السلع للتسويق ” الزراعية  جزءًا لا يتجزأ من تسهيل التنمية والتعاون بين السلع الماليزية والصناعات المحلية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (MENA) ، وخاصة في المملكة العربية السعودية. كما سيؤدي ذلك أيضًا إلى زيادة الفرص في تعزيز التجارة في كلا البلدين.
  1. تعتبر منتجات السلع الزراعية الماليزية راسخة في السوق العالمية ومعظمها من ضروريات الحياة اليومية مثل زيت الطهي ومستحضرات التجميل والصابون والقفازات وأثاث المنزل والمنتجات الشائعة الاستخدام في القطاع الصناعي مثل الوقود الحيوي والحوامل الانشائية وقطع غيار السيارات وألواح البناء. فضلا عن الاعتراف بماليزيا كأكبر مصدر للقفازات المطاطية وثاني أكبر مصدر لزيت النخيل الخام في العالم ، تُعرف ماليزيا بالجودة العالية لمنتجاتها الزراعية والتي يمكن العثور عليها في معظم أنحاء العالم.
  1. وفي عام 2020 ، سجلت قيمة مجموع صادرات السلع الزراعية الماليزية إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مبلغ 2.37 مليار دولار أمريكي ، بينما سجلت قيمة صادرات المطاط ومنتجاته مبلغ 535 مليون دولار أمريكي. وبالمثل سجلت قيمة صادرات الأخشاب ومنتجاته مبلغ  324.5 مليون دولار بينما سجلت قيمة صادرات زيت النخيل ومنتجاته مبلغ 1.51 مليار دولار.
  1. ستعمل شركة تكامل السلع للتسويق (CIMC) في جدة كمركز ماليزي للسلع لتعزيز العلاقات الدولية من خلال مختلف المبادرات التي تعتبر بالغة الأهمية لتحسين وقبول منتجات السلع الزراعية الماليزية في الأسواق العالمية. وتعتقد الوزارة أن المكتب في جدة هو برهان من كلا البلدين لتقديم منتجات زراعية ماليزية عالية الجودة إلى الشرق الأوسط وأفريقيا بطريقة مسؤولة ومستدامة.
  1. بالإضافة إلى ذلك ، التزمت المملكة العربية السعودية أيضًا بزيادة وارداتها من زيت النخيل الماليزي من 318 ألف طن ، بقيمة 900 مليون رينغيت ماليزي العام الماضي إلى 500 ألف طن ، بزيادة قدرها 182 ألف طن تقدر قيمتها بنحو 1.5 مليار رينغيت ماليزي هذا العام.