مدير عام “بلومنج” ثالث أفضل رئيس تنفيذي في العالم

حظي المدير العام لعلامة بلومنج الرائدة في ملابس السيدات، السيدة مي قاننجي، على تصنيف متقدم، وذلك ضمن جوائز أفضل الرؤساء التنفيذيين في العالم (TWCR) للعام 2021م، والتي تختار الرؤساء التنفيذين من مختلف التخصصات بناءً على أدق المعايير.

وكان قد أعلن عن حصول السيدة قاننجي على المركز الثالث في عالم الموضة والأزياء بالمملكة العربية السعودية في ديسمبر 2021، حيث استمر التصويت الذي يشارك فيه جميع العاملين في عالم الأعمال لمدة ثلاثة أشهر تحت رقابة ومعايير صارمة.

ومن جهتها عبرت قاننجي عن سعادتها بفوزها في المركز الثالث في العالم، والذي يعد نتيجة للعمل الدؤوب في عدد من العلامات التجارية العالمية والسعودية المتخصصة في مجالات الموضة والأزياء من أبرزها: ماركس وسبنسر، وزهور الريف ولازوردي ومس أل من لازوردي، وبلومنج -التي تعد العلامة السعودية الرائدة في الملابس والملابس الداخلية للسيدات في منطقة الخليج العربي- كما أشادت قاننجي بالجهود الدولية والمحلية في تعزيز دور المرأة وتسليط الضوء على أهميتها مشددةً على سعادتها لوضع بصمة يمكن للسيدات من خلالها أن يتقدمن.

ومن جهتهم أكد القائمون على TWCR أن حصول قاننجي على الجائزة يأتي نتيجة لتفانيها في عملها طوال 20 عامًا وسجلها الحافل بالإنجازات وقدرتها على التغلب على تحديات كبرى العلامات التجارية وتطويرها بأسلوب احترافي من أجل تسجيل نمو سريع في أوقات قياسية.

وأضاف القائمون: “حصلت قاننجي على هذا التصويت من بعد عملية استمرت لثلاثة أشهر، فالجائزة لا تمنح بناء على اختيار مجلس مكلف بل من اختيار الزملاء والشركاء للرئيس التنفيذي المصوت له، وذلك عن طريق منصة لينكد إن عبر عناوينهم الإلكترونية التابعة للشركات”.

وتحدث القائمون على TWCR عن تأثير الجوائز في خلق سمعة للرؤساء التنفيذين بين العملاء والأصدقاء والشركاء، فضلًا عن حصولهم على حقوق تسمية خاصة وترويج لعام كامل مع حفر أسمائهم على الجوائز المقدمة للفائزين.

وعبرت قاننجي عن شكرها لكافة الزملاء الذين صوتوا لها من كافة الشركات التي انضمت لها، معربة أن هذا الاهتمام اللافت محط ثقة وتقدير للمحبة المستمرة والمتصلة منذ سنوات بين زملائها.

الجدير بالذكر أن مي قاننجي اختيرت مؤخرا كواحدة من أهم الشخصيات القيادية في مجال التسويق والاتصال في منطقة الشرق الأوسط، وحظيت باللقب من قبل مجلة فوربس في الشرق الأوسط لعام 2020 م.