منتجع أنانتارا فيلي جزر المالديف يفتح أبوابه مرةً أخرى بحلّة جديدة محورها عافية الضيوف

Anantara Veli Maldives Resort - Beach Pool Villas - aerial view with lagoon (1)

في أعقاب تسعة أشهر من عمليات التجديد الموسّعة، أعاد منتجع أنانتارا فيلي جزر المالديف افتتاح أبوابه في 1 ديسمبر 2022، ليقدّم تجربة حصرية متجدّدة خصيصاً للراشدين وسط البحيرة الشاطئية الرقراقة. ويعود هذا الملاذ المالديفي الآسر ليجمع الأزواج في عطلات من العمر بعد أن أضفى لمسة من التجدد على مختلف مزاياه، فأسدل الستار عن فلل شاطئية جديدة مزوّدة بمسبح، وأطلق خدمة مضيف الفيلا التي تنطبق على جميع الضيوف بدون استثناء، كما كشف عن مطاعم مُعاد تصميمها وأضاف تجربة حمّام أصيلة إلى خدمات السبا الذي يقدّم تجارب متكاملة تتمحور حول عافية الضيوف.

يقع هذا المنتجع على جزيرة طبيعية مبهرة في جنوب ماليه أتول، وتحيط به بحيرة شاطئية رقراقة، كما يتباهى بموقع خلّاب لم تمسّه يد الإنسان بعد. ومن هذا المنطلق، استمدّ المصمم يوجي يامازاكي المقيم في نيويورك إلهامه، لابتكار تصميم المنتجع الجديد الذي يتمحور حول حبّ الطبيعة وتجارب العافية. علاوة على ذلك، سعى يامازاكي إلى تصميم الموقع المثالي ليكون الضيوف على تناغم مع الطبيعة، ويختبروا تجربة من العزلة التامّة، فأضفى جواً من الخصوصية على المنتجع، بدءاً من تصاميم الفلل والسبا المكتفية ذاتياً، وصولاً إلى المطاعم المصممة من دون جدران والتي تعكس أسلوب العيش الاستوائي إنما تتخللها لمسة عصرية.

كذلك، تستكنّ الفلل الشاطئية المزوّدة بمسبح الجديدة مباشرةً على رمال الشاطئ البيضاء الناعمة، وتتمتّع بأبواب زجاجية منزلقة تفصل بينها وبين المسبح الخاص الذي يحيط به سرير تشمّس مزدان بوسائد ومنطقة معيشة وطعام مفتوحة، وغرفة نوم مستوحاة من أسلوب الحياة على جزيرة تحيط بها النباتات الاستوائية الوارفة. وتعدّ هذه الفلل الشاطئية الستّة المزوّدة بمسبح من المساكن الأكثر خصوصية بين فئات فلل منتجع أنانتارا فيلي كافّة، إذ تفترش 148 متراً مربّعاً من المساحات الفسيحة في عزلة تامّة، وتتمتّع بإمكانية وصول مباشرة إلى الشاطئ.

من جهتها، تُعتبر الفلل المقامة فوق سطح المياه ملاذاً آسراً يجمع بين الخصوصية والمزايا العمليّة، لهذا خضعت هذه الفلل المزوّدة وغير المزوّدة بمسبح لعملية تجديد شاملة، لتعود بحلّة استوائية فريدة تجمع ما بين الأصالة والحداثة، حيث تتلاقى العناصر الطبيعية مثل الخشب والحجر مع الأقمشة العصرية ولمسات الخيزران الهندي، كما باتت تضم وسائل راحة متطوّرة. كذلك، تمّ تزيينها بلوحة ألوان بودرية باردة وأنماط مستوحاة من الطبيعة، كما أنّ عدداً كبيراً منها يتمتّع بحوض استحمام مستقلّ ودش غزير في الهواء الطلق. علاوة على ذلك، أضفى المنتجع تعديلات أساسية على باقته من الفلل المقامة فوق سطح المياه، إذ أضاف إليها ستّ فلل ديلوكس مقامة فوق سطح المياه ومزوّدة بمسبح بحلّة جديدة بالكامل، بحيث تتمتّع بمساحات داخلية محسّنة ومسبح داخلي خاص أوسع من السابق ومنصّة خارجية وأرجوحة شبكية تعلّق فوق سطح المياه، لتأمُّل روعة المياه الرقراقة نهاراً والنجوم المتلألئة في السماء ليلاً.

كذلك، شهدت إعادة افتتاح منتجع أنانتارا فيلي جزر المالديف إطلاق مفهوم جديد للعافية، يتيح للضيوف حجز تجربة فيلا العافية المصمّمة وفقاً لاحتياجاتهم، بحيث تمّ تعزيزها بعلاج قائم على الإضاءة والأصوات والعطور لتحويل الأجواء من النهار إلى الليل، بالإضافة إلى مرافق ووسائل راحة خاصة بعلاجات الأيورفيدا، وحصيرة للتأمّل، وميني بار معبّأ بأصناف شاي الأعشاب، ومشروبات مخفوقة صحية ووجبات خفيفة مغذّية. وتشمل كافة الإقامات في فيلا العافية جلسة استشارة مع اختصاصي في مجال العافية لدى وصول الضيوف، وصفوفاً يوميةً في اليوغا أو جلسة تدريبية شخصية، وصفّاً لتعلّم الطهي الصحي، بالإضافة إلى خصم 20% على العلاجات المتاحة في إطار برنامج التوازن الصحي من أنانتارا.

من جهته، يقدّم برنامج التوازن الصحي من أنانتارا تجارب عافية ممتدة على عدّة أيام واستشارات يجريها المعالِج الطبيعي والمعالِج الغذائي والمدرّب الشخصي ومدرّب اليوغا ومدرّب أسلوب الحياة، فيوفّر واحة علاجية متميّزة وسط الأجواء الاستوائية التي تخيّم على المنتجع. في المقابل، يستكنّ السبا بين أحضان الطبيعة ويقدّم تجربة علاجيّة متطوّرة، مع عدّة خيارات للعناية بالعافية، بدءاً من علاجات الأيورفيدا والعلاجات الشمولية، وصولاً إلى أحدث تقنيات الاختبارات اللاجينية والعلاج بالأصوات والعلاج بالحقن الوريدي. أمّا تجربة الحمّام المغربي الجديدة، فتقدّم علاجات أصيلة باستخدام مستحضرات marocMaroc، فيما تعتمد علاجات الوجه والجسم على مستحضرات العناية بالبشرة من علامة 111Skin الحصرية من هارلي ستريت لندن. كذلك، يضمّ برنامج التوازن الصحي من أنانتارا خمسة أجنحة علاجات، وصالوناً للعناية بالأظافر، وسبا طبياً، وسريراً خاصاً لعلاج شيرودارا، وغرفة بخار وساونا، ودشّات داخليّة وخارجية وحديقة للاسترخاء تنطوي على مسابح عميقة دافئة وباردة.

ولا يقتصر تميّز المنتجع على تجارب العافية فحسب، بل يقدّم أيضاً عدداً كبيراً من وجهات تناول الطعام، حيث يتسنّى للضيوف التلذذ بأشهى الأطباق الفاخرة من حول العالم، فيما يستقون المعرفة بأصناف مشروبات العنب القديمة والحديثة مع خبيرنا المتمرّس بها. بدايةً، يقدّم مطعم كيومن أطباقاً شهيّة من سريلانكا والهند والمالديف، فيما يعود مطعم أوريغامي بتصميم أنيق ليتيح لك اختبار تجارب طعام يابانية عصرية، لاسيّما على طريقة التيبانياكي والروباتاياكي. أمّا استراحة دوني بجوار المسبح فتتخصص بتقديم أطباق التاباس المتوسّطية مع القهوة ومشروبات السموذي نهاراً، والمشروبات الفوّارة والكوكتيلات المميّزة ليلاً.

يستكنّ مطعم بان هورا على ضفة البحيرة الشاطئية والشعاب المرجانية الخارجية، ويقدّم أشهى الأطايب التايلاندية، على غرار أطباق الكاري بجوز الهند من جنوب البلاد، والأطباق الحارّة من شمالها. وعلى الجزيرة المجاورة، يقدّم مطعم سي.فاير.سالت. في منتجع أنانتارا ديجو جزر المالديف لحوماً مشويّة بحرفية عالية وأطباقاً ولا أشهى من السمك وثمار البحر الطازجة التي تمّ اصطيادها من المياه المحلية، فيما يمكنك أن تتلذّذ بوجبة إيطالية ولا ألذّ في مطعم أكوا. من جهة أخرى، تستطيع أن تتناول وجبة الفطور من قائمة طعام انتقائية في مطعم كيومن المطلّ على المحيط، والتي تشمل باقة واسعة من الخيارات الصحية. ويحظى الضيوف أيضاً بفرصة تناول الأطباق التي يشتهونها خارج المطاعم، بفضل تجربة داينينج باي ديزاين التي تشمل طاهياً ومساعداً شخصياً وساقياً خاصاً.

ولا ينتهي الأمر عند هذا الحدّ، فسواء كنت تريد خوض تجربة من الهدوء التام أو تنشد استعادة عافيتك ، ستجد تشكيلة واسعة من الأنشطة التي تلبّي احتياجاتك على البرّ كما في البحر. كيف؟ من المؤكّد أنّ الضيوف سيسعدون باستكشاف عالم ما تحت البحر مع شريك المنتجع للرياضات المائية أكوا فاناتيكس، كما سيحظون بفرصة ركوب الأمواج في الموسم المخصص لهذه الرياضة مع خبراء المنتجع المتمرّسين من علامة تروبيكسورف، ويمكنهم أيضاً أن يشاركوا في جهودنا للحفاظ على الطبيعة المحيطة بالمنتجع عبر تبنّي أحد الشعاب المرجانية، كجزء من برنامج الاستدامة الخاص بأنانتارا بالتعاون مع خبير الأحياء المائية.

أمّا على البرّ، فيمكنهم الاستفادة من مركز اللياقة البدنية المجهّز بالكامل، بالإضافة إلى الصالة الرياضية الخارجية، كما يستطيعون أن يمارسوا رياضتهم المفضّلة في ملعب التنس والمواقع المخصصة للكرة الطائرة والبادمنتون وتنس الطاولة والشطرنج ولعبة الكرة الحديدية. كذلك، يمكن أن يحجز الضيوف جلسة لياقة بدنية مع المدرّب الشخصي، أو أن يختبروا قوتهم البدنية في حلبة الملاكمة الجديدة. أمّا الأشخاص الذين ينشدون أنشطة تعمّها أجواءً أكثر هدوءاً، فيمكنهم أن يحجزوا صفّ سبايس سبونز لتعلّم الطهي، أو يمارسوا التأمّل أو اليوغا في الجناح المطلّ على المحيط، أو يسترخوا بجانب المسبح مترامي الأطراف.

يبعد منتجع أنانتارا فيلي جزر المالديف 21 كلم جنوباً عن مطار فيلانا الدولي، وتسغرق الرحلة إليه 30 دقيقة فقط بالقارب السريع المتوفّر على مدار الساعة. تبدأ أسعار الغرف من 750 دولاراً أميركياً لليلة الواحدة بحسب باقة نصف الإقامة، غير شاملة الضرائب. لمزيد من المعلومات أو للحجز، يرجى الاتصال على الرقم 4100 664 960+، أو المراسلة عبر www.anantara.com/en/veli-maldives أو زيارة موقع www.anantara.com/en/veli-maldives