رايز إستوديوز تدعم المواهب العربية في مهرجان القاهرة السينمائي

اختتمت شركة “رايز إستوديوز” (Rise Studios)، وهي شركة ترفيه تدفع باتجاه الاستثمار في قطاع المحتوى على مستوى الأسواق الإقليمية، مشاركتها في الدورة 44 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي بمنح الفيلم الأردني “إن شاء الله ولد” للمخرج أمجد الرشيد تمويلًا نقديًا بقيمة 10000 دولار.

حيث تم منح التمويل النقدي من قبل رايز إستوديوز ضمن فعاليات ملتقى القاهرة السينمائي وهي منصة للمهرجان تتيح لصناع الأفلام العرب توسيع شبكة علاقاتهم المحلية والعالمية في مجال صناعة السينما، وتعزز نمو وتطوير المواهب من خلال توفير فرص التمويل للأفلام في مراحل التطوير أو ما بعد الإنتاج. وإلى جانب التمويل النقدي الذي منحته رايز إستوديوز للفيلم الأردني “إن شاء الله ولد”، تم تقديم منح نقدية ل 16 مشروعًا آخر في نسخة هذا العام من ملتقى القاهرة السينمائي. ويتناول الفيلم الأردني موضوع المرأة والميراث في الأردن، وهو من كتابة وإخراج أمجد الرشيد. ويذكر أن الكاتب والمخرج الأردني أمجد حاز على العديد من الجوائز، وهو حاصل على درجة الماجستير في الفنون السينمائية، كما تم تكريمه سابقًا عن فيلمه الروائي القصير “الببغاء”، بالإضافة إلى ذلك، كان من بين المرشحين في مبادرة نجوم الغد العرب التي أطلقتها “سكرين إنترناشونال”، فضلًا عن حصوله على جائزة Final Cut في مهرجان البندقية السينمائي لهذا العام.

وتجدر الإشارة إلى أن رايز إستوديوز هي الراعي البلاتيني لأيام القاهرة لصناعة السينما، وهي منصة خاصة بالمهرجان تضم ورشات عمل تهدف إلى دعم المواهب والمساهمة في تطوير صناعة السينما. وتضمنت نسخة هذا العام من أيام القاهرة لصناعة السينما على العديد من ورشات العمل منها: ورشة عمل لصناعة الأفلام استمرت لمدة عشرة أيام قدمها المخرج المجري العالمي بيلا تار، وجلسات نقاشية لمدة خمسة أيام للمخرج السينمائي إرفين لي، إلى جانب ورشة عمل في كتابة السيناريو قدمتها كاتبة السيناريو المصرية مريم نعوم. كما استضاف المهرجان مجموعة متنوعة من الندوات التي قدمها عددٌ من صانعي الأفلام العالمين، بما في ذلك المخرجة اليابانية نعومي كاواسي، والمخرج الفرنسي ماثيو كاسوفيتز، وبن بيري من نتفليكس. إلى جانب ذلك تحدث زياد سروجي، نائب الرئيس الأول لتطوير الأعمال والمحتوى في رايز إستوديوز، في جلسة نقاشية حملت عنوان “يوم الشباب” ضمن فعاليات أيام القاهرة لصناعة السينما، التي تهدف إلى صقل مهارات طلاب السينما. حيث ناقش زياد الإنتاج السينمائي، من التطوير إلى التمويل وحتى التوزيع، كما استكشف عقبات إنتاج الأفلام مع الطلاب المشاركين من خلال اصطحابهم في رحلة الإنتاج التي تبدأ من فكرة الفيلم حتى مرحلة تنفيذ الفيلم وتوزيعه.

كما شهد المهرجان العديد من حلقات النقاش التي أدارها مجموعةً من خبراء صناعة السينما حيث ألقوا الضوء على عدد من المواضيع كصعود السينما السعودية، وأهمية تنفيذ برامج المهرجانات السينمائية، ودورة حياة الفيلم ما بعد مرحلة الإصدار السينمائي وغيرها من المواضيع المهمة. وكان من بين المشاركين في حلقات النقاش: أماندا تورنبول، الرئيس التنفيذي لشركة “رايز إستوديوز”، وآية مدحت، رئيس اكتساب المحتوى في منصة شاهد، والمخرج المصري عمرو سلامة، وجيانلوكا شقرا المنتج والمؤسس لشركة “فرونت رو”، إلى جانب جيسيكا خوري من شركة “فيلم كلينك”. حيث أشار المشاركون إلى أهمية الشفافية واكتشاف المواهب المحلية في قطاع تطوير المحتوى وصناعة الأفلام.

في هذا السياق قالت أماندا تورنبول، الرئيس التنفيذي لشركة رايز إستوديوز: “يشرفنا أن نشارك في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بدورته الرابعة والأربعين، الذي يحمل إرثًا هامًا في صناعة السينما في العالم العربي. تمكنا من خلال منصات المهرجان التواصل مع العديد من المواهب الإبداعية في المنطقة، ونحن في غاية الحماس لمنح فيلم “إن شاء الله ولد” تمويل نقدي لدعم هذا الفيلم الاستثنائي. وأضافت تورنبول: “نحن فخورون بالمشاركة في هذا المهرجان لما يقدمه من دعم لصناعة السينما على مستوى المنطقة ونتطلع إلى المشاركة في دورته الجديدة في العام المقبل.

يُعد مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، الذي انطلق عام 1976، واحدًا من بين 15 مهرجانا فقط تم تصنيفهم ضمن فئة “أ” من قبل الاتحاد الدولي لجمعيات منتجي الأفلام. كما يعتبر من أعرق المهرجانات الثقافية للأفلام الروائية التي تقام سنويًا على مستوى المنطقة العربية وأفريقيا.

ومن الجدير بالذكر أن رايز إستوديوز استضافت في أثناء وجودها في القاهرة حفل إطلاق حضره عدد من الشخصيات الفنية البارزة في السينما المصرية ومنهم حسين فهمي، ويسرا، إلى جانب ماثيو كاسوفيتز وبيلا تار وغيرهم من الشخصيات الهامة في المجتمع السينمائي العالمي.